إبداع بصري
مقال شائع

قصص تنثرها رحى الحرب

عندما نجّزء القصة الكبيرة المعروفة بقصة “الحرب في اليمن” إلى حكايات صغيرة، فإننا سنكون إزاء قصص أفراد من دم ولحم عصفت بهم الأحداث وغيرت حاضرهم ومستقبلهم. وهنا فقط تسقط خطابات السياسيين و أقوالهم عن الخير والشر والحق والباطل. في هذا الفيديو قصص أفراد يمنيين قتلت الحرب أعزاءهم، وخربت بيوتهم، و جعلتهم معرضين للفقر وللنزوح و لامتهان كرامتهم. الأمن الغائب الذي يتحدث عنه الفيديو يشمل الأمن الجسدي، و الأمن النفسي، و أمن القيم الأخلاقية المهددة، و أمن جيل أصبح عرضة للضياع في مستقبل تبدو معالمه ضائعة مع دورات رحى الحرب.

.كان هذا الفيديو تعاون بين مجلة المدنية و مشروع إعادة بناء السلام والأمن للمركز اليمني لقياس الرأي العام بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

الصورة بإذن من حمزة شيبان

 

 

مخرج ومونتير العمل:
 عبدالرحمن حسين، صانع أفلام ومنتج يمني يعرف أيضا باسم (أفرو) حاز على جوائز في مجال صناعة الأفلام.

English (الإنجليزية) : هذا المنشور متوفر أيضا باللغة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق