إبداع بصري

فوانيس رمضان في أحياء صنعاء: احتفاء بالحياة ورفض للحرب

 في أحد أحياء منطقة مذبح في العاصمة صنعاء بادر مجموعة من الشباب إلى بعث مظاهر المرح في حيهم بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك ليخلقوا جوا مختلفا لهم ولسكان حيهم في الوقت الذي أخذت فيه مظاهر الحياة الطبيعية تنحسر عن كل البلاد جراء الصراع الدائر منذ أربع سنوات. قام شباب الحي بتزيين شوارعهم بالأضواء والفوانيس الرمضانية وبعض الأشكال اللافتة. جمعوا كبار الحي وصغاره من أجل التعاون في تجهيز الحي لاستقبال الشهر الفضيل. أقاموا بعض الأنشطة الترفيهية لسكان الحي الذين سيظلون يتذكرونها دوما. ويطمح هؤلاء الشباب أن تصبح هذه البادرة عادة سنوية لتجديد الروح الاجتماعية في أيام رمضان ولياليه العامرة.  لقد تميز نشاط أهل الحي بأجواء يكتنفها الحب، والتآلف، والتعاون، والسعادة، وفي ذلك رفض ضمني لما تمر به البلاد من صراع أفضى إلى كثير من الأحزان والآلام والمتاعب. وباقتراح من أسامة الشهاري ساهم أفراد الحي بتقديم أطباق من بيوتهم لتكوين حفلة إفطار جماعي. وأجمل ما لفت نظري في هذا الاحتفاء الرمضاني رؤية معالم الفرح والبهجة على وجوه الأطفال والشباب والشيوخ، رغم البساطة التي لا تخطئها العين. وهو ما يعكس توق المواطن العادي إلى السلام والوئام بعد أربع سنوات عجاف من
الحرب.

 

 

بدر يوسف، مصمم جرافيكس ومصور فوتوغرافي. يهتم بتوثيق الحياة العامة للناس في اليمن ونقلها إلى العالم. له العديد من الأعمال الفنية المختلفة التي انتشرت في صفحات التواصل الاجتماعي اليمنية.

 

 

بهذه المناسبة نود أن نشارككم بأفضل صورة وصلتنا عن احتفال الناس بالطقوس الرمضانية في اليمن عبر الدعوة التي قمنا بنشرنها في صفحتنا والتي كانت من نصيب المصور الفوتوغرافي: عبداللاله محمد الحبشي موثقا احتفالية بعض سكان مدينة سيئون، حضرموت.

English (الإنجليزية) : هذا المنشور متوفر أيضا باللغة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق